منتدى مركز ملكة الرشاقة الرياضي للسيدات(مملكة البحرين)Queen Of Fitness Ladies Sport Center

مراااحب
يعنيwelcomeفي منتدانا
ومركزنا الرياضي
يلا سجلومعانا وان شاءالله تستانسون وتستفيدون
منتدى مركز ملكة الرشاقة الرياضي للسيدات(مملكة البحرين)Queen Of Fitness Ladies Sport Center

منتدى نسائي متخصص في كل مايتعلق بالمرأة العصرية الرياضية

منتدى مركز ملكة الرشاقة الرياضي للسيدات يرحب بعضواته العزيزات*الرفاع الشرقي*بوكوارة*مملكة البحرين
عزيزتي العضوة تواصلي معنا على هاتف 17771451---39110071
http://snsm.yoo7.com/forum.htm منتدى جنة النساء((منتدى نسائي يهتم بالمرأة العصرية))
TvQuran
TvQuran

المواضيع الأخيرة

مكتبة الصور


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 76 بتاريخ الجمعة أكتوبر 05, 2012 8:24 pm


    يجوز للزوجة إرضاع الرجل الأجنبي في حالة دخوله عليها بشكل متكرر" ..~!‎

    شاطر
    avatar
    شقيه
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    انثى عدد المساهمات : 478
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010
    الموقع : الشرقيه
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ربه بيت
    المزاج المزاج : ررااييقه

    new يجوز للزوجة إرضاع الرجل الأجنبي في حالة دخوله عليها بشكل متكرر" ..~!‎

    مُساهمة من طرف شقيه في الأحد مايو 23, 2010 7:51 pm



    أثار الشيخ عبد المحسن العبيكان الجدل مرة أخرى عبر فتوى تختص بجواز إرضاع الكبير، مؤيدا في الوقت نفسه أقوالا منفردة لمشايخ محسوبين على الأزهر، ووجهت بانتقادات لاذعة من قبل العديد من العلماء.

    وقال الشيخ عبد المحسن العبيكان، المستشار القضائي بوزارة العدل وعضو مجلس الشورى السعودي، في فتواه التي نشرتها امس وسائل إعلام محلية بما نصه 'إذا احتاج أهل بيت' ما 'إلى رجل أجنبي يدخل عليهم بشكل متكرر وهو أيضا ليس له سوى أهل ذلك البيت ودخوله فيه صعوبة عليهم ويسبب لهم إحراجا وبالأخص إذا كان في ذلك البيت نساء أو زوجة فإن للزوجة حق إرضاعه'.

    واستشهد بحديث سالم مولى حذيفة وأقوال أخرى استشهد بها عن أم المؤمنين عائشة زوج النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وأقوال نسبها الى شيخ الإسلام ابن تيمية قال بأنها مذكورة في العديد من المؤلفات الخاصة به. واختتم العبيكان فتواه بأن الإرضاع في تلك الحالة لا يختص بزمن معين وإنما هو للعامة في جميع الأزمان.

    يشار إلى ان العبيكان طالب في العديد من المناسبات بعدم السماح لطلاب العلم بإثارة الفتاوى التي من شأنها أن تبث الجدل بين المسلمين إضافة إلى انه طالب بتشكيل لجنة عليا تختص بهذا الشأن.

    تجدر الإشارة إلى أن سماحته لم يتطرق لشرح معنى "الرضاعة" في اللغة والاصطلاح ففي الاصطلاح تعني مص " الطفل الرضيع" اللبن من ثدي المرأة في مدة معينة.وقد ألحق "جمهور الفقهاء" بالمص إدخال اللبن إلى جوف الطفل "بأي وسيلة كإعطائه له بواسطة إناء أو أنبوبة" من طريق الفم أو فتحة طبيعية لأنه بذلك يصل إلى جوفه ويتحقق به التغذية ، والتحريم منوط بإنبات اللحم وإنشاز العظم بهذا اللبن , وأما عن اقتصارهم في التعريف على مص الثدي لأنه الغالب الذي جرت عليه العادة.


    وما نؤكده هنا أن الرضاعة التي حدثت لسالم مولى حذيفه لم تتم عن طريق مص الثدي فرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم كان يمتنع عن مصافحة النساء فكيف سيسمح لهن بإرضاع الكبير وملامسة الثدي ؟؟ فرضاعة سالم مولى حذيفه تمت عن طريق "إناء" وليست بمص الثدي كما هو موضح في معنى الرضاعة اصطلاحا وبحسب جمهور الفقهاء يا شيخنا الكريم.


    وقد أكدت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يمتنع عن مصافحة النساء ومن بينها الأحاديث الصحيحة الآتية التي تعد دليلا عقليا على أن رضاعة سالم مولى حذيفه لم تتم عن طريق مص الثدي كما يعتقد البعض وإنما عن طريق "إناء" أو غيره :

    -عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة، ما كان يبايعهن إلا بالكلام.

    "رواه البخاري في الطلاق، و رواه مسلم في الإمارة".


    -حديث رقم -529 (السلسة الصحيحة للشيخ الألباني)

    [ إني لا أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة ] .

    عن أميمة بنت رقيقة أنها قالت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نبايعه على الإسلام فقلن يا رسول الله نبايعك على أن لا نشرك بالله شيئا ولا نسرق ولا نزني ولا نقتل أولادنا ولا نأتي ببهتان نفتريه بين أيدينا وأرجلنا ولا نعصيك في معروف . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما استطعتن وأطقتن قالت فقلن الله ورسوله أرحم بنا من أنفسنا هلم نبايعك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . ( صحيح )

    أخرجه مالك ( 2 / 982 / 2 ) و عند النسائي في " عشرة النساء " من " السنن الكبرى " له ( 2 / 93 / 2 ) و كذا ابن حبان ( 14 ) و أحمد ( 6 / 357 ) عن محمد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 2:53 am